،

مرض البواسير , لا يعرف عنه الكثير ما هو

مرض البواسير ، لا يعرف عنة العديد ما هو

يعد المرض من امراض علينا و قايه منها و هو مضر للجسم

 

يعتبر مرض البواسير، الإصابه فيها ليس بالأمر اللطيف، فهى مؤلمه و الحديث حول ذلك المقال مع الطبيب

 

محرج. البواسير عباره عن مشكله شائعه فوق جيل الـ 30 و ممكن ان تخرج اعراض البواسير لدي الرجال و النساء علي حد سواء.

 

 

البواسير هى قطع تحتوى علي دم و موجوده بشكل طبيعى ففتحه الشرج، ممكن تقسيمها و فقا لمكانها:

 

 

البواسير الخارجية: موجوده خارج فتحه الشرج


البواسير الداخلية: تعمل علي الإغلاق فتحه الشرج بشكل محكم.

 

عاده ما تخرج البواسير فسن الـ 30 و ما فوق كما ذكرنا، كما ان نسبه انتشارها اعلي لدي الأشخاص الذين يعانون من الامساك بشكل مستمر.

 

أسباب الإصابه بالبواسير


الأسباب الرئيسيه للبواسير تختلف، و تتثمل في:

 

 

البقاء لفتره طويله فالمرحاض


بذل جهد كبير عند التغوط

 

الوراثة


الشيخوخة

 

الإصابه المزمنه بالإمساك


أعراض الإصابه بالبواسير

 

تتمثل اعراض البواسير فيما يلي:

عند بذل جهد كبير خلال التغوط تمتلئ البواسير بالدم و تفقد مع الوقت تمسكها بجدار القناه الشرجية. نتيجة

 

لذلك، عند التغوط ممكن ان يخرج نزيف و هبوط و تلك هى المضاعفات الأساسيه للبواسير الداخلية.

 

الشعور بحكه شديده و تهييج فمنطقه ظهور البواسير


عدم الراحة

 

تورم منقطه الشرج


تسرب البراز فبعض الأحيان

 

.


البواسير و الحمل


تظهر اعراض البواسير خلال الحمل اثناء الأشهر الأخيره منه، و تكون ناجمه عن ضغط الرحم علي الأوعيه الدموية

 

فى منطقه الحوض، الأمر الذي يصعب من تدفق الدم فالوريد.

 

زد علي هذا التغيرات الهرمونيه الحاده اثناء فتره الحمل و زياده احتمالات حدوث الإمساك. جميع هذة تزيد من فرص

 

حدوث البواسير خلال الحمل. تشير التقديرات الي ان حوالى 15٪ من النساء الحوامل يعانين من البواسير

 

وخاصه فالثلث الثالث من الحمل.

الخبر السار هو ان العلاج باستعمال الكريمات التقليدية

 

عاده ما يساعد و فمعظم الحالات و هى تزول بعد فتره قصيره من الولادة.

 

فحص البواسير


كم من الوقت نقضى فالمراحيض و كيف يؤثر هذا علي تكون البواسير؟ معظم المرضي الذين يعانون من مشكلة

 

فى الفتحه الشرجيه ينسبون تلك الشكوي للبواسير.

لدي بعضهم و بعد الفحص يتم العثور علي مشكله اخر

 

ي هى المسئوله عن تلك الشكوى، كالحكه الشرجية، الشق الشرجى (صدع فجدار القناه الشرجية، الذي يعبر

 

عنة فالألم و الحرقه خلال التغوط و بعده)، الناسور (اتصال غير طبيعى بين القناه الشرجيه و الجلد حول فتحه الشرج) او مشكله فالتحكم بالافرازات.

 

 

علي الرغم من الفحص المزعج، فالتوصيه تتمثل بضروره الخضع للفحص فحال ظهور اي عرض من اعراض الإصابه بالباسور.

 

 

علاج البواسير


فى معظم الحالات، يتم فالبدايه اختيار العلاج المحافظ، و يشمل ذلك العلاج على:

 

 

توصيات لتحسين التغذيه و عادات التغوط


استعمال الكريمات، التحاميل او الرغاوى – المعدة

 

لتخفيف حاله الضيق، تخفيف الألم و التهيج الموضعي.


فى الحالات التي لا تعطى بها العلاجات المحافظه نتيجة

 

مناسبه فيمكن استعمال مجموعه متنوعه من العلاجات السريريه مثل:

 

الربط بواسطه الأربطه المطاطية


الحرق بواسطه الأشعه تحت الحمراء

 

استعمال المواد المخثرة.


هذة العلاجات سهله نسبيا، و تجري فالعياده و لا تنطوي

 

علي اي الم. اجراء ربط اكثر دقه للبواسير ممكن اجرائة تحت التخدير و مع استعمال الدوبلر، ذلك الاستخدام

 

يجري خاصه فحالات النزيف المستمر.

العلاجات الجراحية

 

فى الحالات الشديده / المتقدمه احيانا ربما تكون هنالك حاجه الي التدخل الجراحي. فالسابق كانت تتم هذه

 

العمليه بشكل روتينى لاستئصال البواسير لكن فتره التعافى منها كانت تستمر لفتره طويله نسبيا، و يرافقها الألم.

 

اليوم يتم تنفيذ عمليه استئصال / علاج اعراض البواسير بواسطه تكنولوجيات حديثة و متقدمه و التي تقلل من و قت العمليه و فتره التعافي.

 

جراحه متقدمه كهذة هى علاج البواسير بال- PPH، و هذا باستعمال كلاب (دباسة). بواسطه هذة الدباسه يتم

 

” شد البواسير” الي اعلى، و تثبيتها فمكانها الطبيعي، يتم تنفيذ هذة العمليه فمنطقه تشريحيه حيث لا توجد

 

أعصاب حسيه لذا هذة العمليه تنطوى علي الم اقل و فتره تعافى اقصر.

 

فى الحالات المعقدة، ممكن اجراء استئصال البواسير بواسطه اجهزه الطاقه الذكية، و التي تقلل هى كذلك من

 

الضرر الموضعى و تقصر بشكل ملحوظ فتره التعافي.

قرار اجراء العمليه المناسبه يتخذ من قبل الطبيب المعالج و فقا للمعطيات الشخصيه لكل شخص.

 

نظرا لانخفاض مستوي الوعى للتطورات فهذا المجال، فالناس يخافون من التوجة الي الحلول الجراحية، حتى

 

عندما يكونون بحاجه اليها. و نتيجه لذلك، فالبعض منهم يؤجلون قرار اجراء العمليه الجراحيه حتي مرحلة

 

متأخره اكثر، و بسبب ذلك التأجيل، فبعضهم يعانون معاناه زائده لسنوات، و يحتمل كذلك حدوث تفاقم فحالتهم مما يتطلب تدخلا اكثر تعقيدا.

 

الوقايه من البواسير


إليكم اهم الطرق التي تساعد فعلاج البواسير:

 

منع الإمساك و البراز الصلب: و هذا من اثناء تغيير عادات التغوط.

 

النظام الغذائي: و المقصود هنا الغنى بالألياف، مع كثره تناول السوائل.

 

الحفاظ علي النظافة: بعد التغوط خاصة.


تجنب الجلوس لفترات طويلة: فالمرحاض تساعد في

 

منع البواسير و تخفيف الأعراض التي تصاحب البواسير

 

امراض البواسير

 

 

،,يعرف,هو,ما,مرض,لا,البواسير,الكثير,عنه- Alt 1


مرض البواسير , لا يعرف عنه الكثير ما هو